Make your own free website on Tripod.com

فى صالونى هذا الشهر فنانة كل الذى يعرفها يقول عنها أنها جدعة و صادقة و شهمة لا تنكر ماضيها رغم الكم الهائل من الأشعات التى تعرضت لها التى لا تزعجها لأنها أشاعات التى لم تتعرض لها أحد من الفنانات غيرها. هى بنت فلاحة بسيطة و أبنت صول فى المرور تربت و نشأت فى أمبابة فبدأت حيتها و هى هاربة من بيت أهلها لتدخل مجال الرقص الشرقى الذى تعشقه و الذى كان يرفضه أهلها ، فتخبطت كثيرا و كثيرا فقال عنها البعض أنها ظاهرة قدمت للسينما وجه جديد يحمل ملامح بنت البلد المصرية الأصيلة و بطعمتها و أبتسامتها. فالزمن و الحياة هم الجامعة و المدرسة التى تعلمت و تخرجت منها فهى من بلد الرئيس الراحل محمد أنور السادات و هى من قدم فكرة جديدة فى المسرح الذى يتضمن الراقص. فنانتنا هى عطيات أو فيفى عبده فتعالوا معنا نتعرف عليها أكثر

 

 

ما هو رائى فيفى عبده فى الفن الذى يقدم هذه الأيام فى مصر ؟ وهل أختلف عن الماضى ؟ش

نحن على مستوى عالى من التقدم و الرقى فى المجال الفنى الجميل عن عصر الأفلام التجارية التى لا تقدم أى أهداف و لا معانى. فأنا شاركت فى مهرجانات عربية و عالمية بأفلامى مثل مهرجان القاهرة و الأسكندرية و فنيسيا العالمى فهذا يدل على أن أفلامى ذات معنى و هدف و ليست تجارية. و الفن بالطبع أختلف عن الماضى بسبب العصر الذى نعيش فية فنحن نعيش فى عصر الأنترنت و الكمبيوتر و الفضاء المفتوح فلابد أن ننتج أفلام ذات فن راقى و رائع لكى يقدم الى العالم.ش

هل توجد بعض الأعمال التى ندمت عليها فيفى عبده ؟ش

بالتأكيد فمثل الذى يتعمل قيادة السيارة لابد أن يعمل حادث بالسيارة و هو فى بداية التعليم فهناك مطبات لابد أن يقع فيها الفنان فأنا مثلت بعض الأعمال السينمائية التى لا أفخر بها و لكن هناك بعض الأفلام الهامة فى حياتى التى أتشرف بها و منهم إمرأة واحدة لا تكفى الذى يعد وجة الخير على فيفى عبده الفنانة.ش

 

ساقول لكى بعض الكلامات و تقولى ماذا تعبر لكى من معانى :-ش

فيفى الفنانة : فنانة

فيفى الأنسانة : أنسانة جدا

أولادك : ربنا يخليهملى

السينما : سأقدم أعمال جديدة

المسرح : سأتوقف عنة قليلا

التلفزيون : أعد لة

الشهرة : جميلة

الأشعات : لا أكترث بها

النقد : رائع و بناء

فيفى عبده فى مهرجان الأسكندرية السينمائى مع يسرا و الؤلف وحيد حامد

الأشعات أهم موضوع يتكلم علية الناس عن فيفى عبدة فماذا هو رائيك فيما يقال ؟ش

فالناس ليس وراها سيرة الا فيفى عبده فاذا أرادوا شراء شئ يدخلوا أسمى فيها فالناس تقول أننى أشتريت شقة بخمسين مليون جنيه فهل هى شقة أم شارع ؟ و أننى أشتريت شركة الكبلات المصرية و شركة بترول و أمتلك سيارة ضد الرصاص فالسيارة التى أقودها هى مرسيديس 200 أس أهدانى أيها زوجى منذ حوالى خمس سنوات. فأنا أريد أن يواجهنى أحد بمثل هذه المستندات لكى يثبت ما يقال و أنا على أتم الأستعداد بذلك فى أى وقت. أليس هناك ضرائب تحاسبنى على كل قرش يدخل جيبى. ش