Make your own free website on Tripod.com

مازال جمال عبد الناصر يقدم التصوير المنحوت أو النحت المصور فى معرضه الأخير الذى أقيم بمجمع الفنون حيث يلعب هو لعبة التزاوج بين النحت و التصوير ، فكان تعامله مع الفراغ و الكتلة يسود فى هذه الأعمال و المعرض حمل أسم "خصوصية الرؤية" حيث يرى فى الطبيعة الشكل مجالا خصبا للخروج بمفردات جديدة لها رؤيتها و مرحها و بأستخدمه بعض العلب الصفيح و الكراسى القديمة و السلك و الأدوات المعاد أستخدمها فينج منها أعمال فنية جميلة و لكنه مختلف من حيث أسلوب تزين الشكل العام و التمرد على الشكل الظاهر منذ أيام الدراسه فى الكلية. فقد خرج بأعماله ليحكى قصة الشكل و تطوير رويته . ش

الفنان مجدى سرحان 40 عاما تخرج من كلية التربية الفنية بجامعة حلوان فى عام 1983 و شارك المعرض العام للفنون التشكيلية عام 1990 و فى صالون الدقهلية لمدة 6 أعوام . طبعت بعض من أعماله على الأغلفة و الصفحات الداخلية للعديد من اصدارات الشعر و القصة و الرواية. و لمجدى سرحان مقتنيات لدى العديد من المتاحف و المؤسسات فى كل من الأردن و فلسطين و عمان و تونس و المغرب و فرنسا. و قد كان أخر معرض له فى شهر يوليو هذا العام و كان يضم أعماله الحديثة التى ترصد منهجه الفنى و مدى تأثره بالمتغيرات الأجتماعيةفى الداخل و الخارج.